رسالة الأسير صدقي المقت من خلف السجون الاسرائيليّة

182

الحرية لاسرى الحرية …
المجد لأرواح الشهداء…
رغم الهم السورية تبقى فلسطين هي البوصلة …
في ذكرى الجلاء العظيم ،جلاء أخر جندي فرنسي مستعمر عن ارض سورية الطاهرة، أتوجة من قلب زنانين ومعتقلات العدو الصهيوني المحتل ،بالتحية لارواح شهداء الجلاء وكل شهداء سورية والامة .
نحن السوريين إذ نعيش فرحة الجلاء فإن قيمه الخالده ستبقى متجذره في نفوس كل شرفاء الوطن ، دفاعآ عن سيادة سورية واستقلالها الوطني الثابت ،
وبوحدة شعبنا السوري النبيل ، وجيشة البطل أبناء حماة الديار ، الجيش العربي السوري المنتصر ولقيادة رمز سورية والامة سيادة الرئيس بشار الاسد ، وذلك في مواجهة قوى الاعداء الطامعين ومعهم مرتزقتهم وعملائهم المأجورين …
وفي خضم هذا الصراع من اجل الكرامة الوطنية وحرية الوطن … فإنني أعلن إنضمامي الى الاضراب العام المفتوح عن الطعام للاسرى الفلسطينين والسوريين … في سجون العدو الصهيوني المحتل …
إن الحركة الوطنية الاسيرة تعلن السابع عشر من نيسان لعام ٢٠١٧
إضرابآ عامآ عن الطعام في كافة السجون والمعتقلات ، من اجل كرامة الاسير وحقوقه الانسانيه ،
والاجتماعية والوطنية …
الحرية لاسرى الحرية …
ونعم لألام الجوع ومعركة الامعاء الخاوية . إنتصارآ لإنسانيتنا النبيلة وكرامتنا الوطنية …
عاشت الحركة الاسيره
والمجد لأرواح شهدائها العظام …
الاسير العربي السوري في سجون العدو الصهيوني …
الجولان العربي السوري المحتل …

صدقي سليمان المقت … 17.4.2017

بدون تعليقات

اترك رد