الثانية خلال أقل من 24 ساعة .. عملية طعن على حاجز عسكري بين رام الله و القدس المحتلة

819

أصيبت صباح اليوم مجنّدة صهيونية بجراح؛ إثر طعنها من قبل فتاة فلسطينية أثناء محاولتها اجتياز حاجز ‘قلنديا’ العسكري بين مدينتي رام الله و القدس المحتلتين.

وفيما أشارت تقارير ‘إسرائيلية’ إلى اعتقال المنفذة بعد إطلاق النار عليها من قبل جنود الحاجز، لم تتمكن وزارة الصحة الفلسطينية من التعرف بعد على حالة الفتاة المصابة.

وتبعًا لوسائل إعلام الإحتلال؛ فإن منفذة العملية في الثلاثينات من العمر، وهي من سكان منطقة ‘الطيبة’ قرب رام الله.

تأتي هذه العملية غداة ساعات من إصابة (4) صهاينة بجراح ؛ جراء طعنهم وسط ‘تل أبيب’ على أيدي شاب من سكان مدينة نابلس.
كما وتأتي عقب سلسلة من تعليقات ‘الإسرائيليين’ التي تحدثت عن تراجع ‘انتفاضة القدس’ ، ونجاعة حملات الاعتقال المكثّفة على مستوى الضفة عمومًا، و التي كان آخرها فجرًا ، وانتهت باعتقال 15 فلسطينيًا.

المصدر: العهد الإخباري

بدون تعليقات

اترك رد