قـصّـة صـديـقـيـن .. قـصّـة وعـبـرة

825

سار صديقين في الصحراء , وخلال الرحلة تجادلا فصفع أحدهما الآخر على وجهه .. الرجل الذي صفع على وجهه تألم ولكنه دون أن ينطق بكلمه واحدة كتب على الرمال : اليوم صفعني أعز أصدقائي على وجهي .. استمر الصديقان في مشيهما الى أن وجدا واحة فقررا أن يستحما .
الرجل الذي صفع على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة وبدأ في الغرق , ولكن صديقه أمسكه وأنقذه من الغرق .
وبعد أن نجا الصديق من الموت قام ونقش على قطعة من الصخر: اليوم أعز اصدقائي أنقذ حياتي .
الصديق الذي صفع صديقه وانقذه من الموت سأله : لماذا في المرة الاولى عندما صفعتك كتبت على الرمال والآن عندما أنقذتك نقشت على الصخرة ؟

فأجاب صديقه : “عندما يؤذينا احد علينا ان نكتب ما فعله على الرمال , حيث رياح التسامح يمكن لها ان تمحوها , ولكن حين يصنع أحد معنا معروفا فعلينا ان نكتب ما فعل على الصخر حيث لا يوجد أي نوع من الرياح يمكن أن تمحوها .

بدون تعليقات

اترك رد