اللجنة الشعبيّة تبارك بتحرير الأسير الطبيب إياد الجوهري وتنظّم وقفة تضامنيّة مع أهالي حضر

2160

زار الجولان المحتل وفدٌ من الداخل الفلسطيني ممثلاً باللجنة الشعبية للتضامن مع سورية وقيادتها الوطنية ورابطة الأسرى والمحررين مهنئين بتحرير الاسير الطبيب إياد الجوهري من سجون الاحتلال .. وبمشاركة أبناء الجولان المحتل توجه الوفد المشارك الى خط وقف اطلاق النار لتنظيم وقفة تضامنية دعماً لصمود سورية عامة وبلدة حضر خاصة .
الوفد المشارك عاين عن كثب نقاط التماس بين الارهابيين والكيان الصهيوني، مؤكداً أهمية صمود بلدة حضر من خلال موقعها الاستراتيجي لصدد مشروع الحزام الأمني وقطع خط الامداد لتمركز الإرهابيين المنقسم في مناطق شمالي الجولان المحتل وجنوبها .
سلسلة فعاليات متواصلة لدعم صمود سورية نظمتها اللجنة الشعبية ايماناً منها بوحدة المصير بين سورية وفلسطين وذلك من خلال الانتصار علىى الارهاب المدعوم من الكيان الصهيوني .
يستمر الأحرار من الشعب الفلسطيني بالتأكيد في كل المناسبات الوطنية على ضرورة الانتصار لسورية وشعبها الصامد لما تمثله من عمق لأبناء الشعب الفلسطيني .

بدون تعليقات

اترك رد