اسرائيل تتوقع : حزب الله سيفتح كل الجبهات في الحرب المقبلة وصواريخه ستنطلق من الجولان والقلمون

1097

بعيداً عن إحتمالات إندلاع أي حرب إسرائيلية ضدّ “حزب الله” خلال الأشهر القليلة المقبلة، يبدو أن شكل هذه الحرب لن يكون مشابهاً للحروب السابقة من ناحية إتساع الجبهات أو من ناحية تغيير عقيدة “حزب الله” القتالية.

وفي هذا الإطار تتحدث مصادر مطلعة أن “حزب الله” سيخوض حربه المقبلة من القلمون ومنطقة الجولان (القنيطرة)، حيث سيفرض توازن الرعب مع “تل أبيب”.

وترى المصادر أن “حزب الله” سيسعى خلال أي مواجهة مع إسرائيل إلى إطلاق الصواريخ البعيدة المدى من منطقة جرود القلمون والسلسلة الشرقية، حيث يسهل القيام بعمليات تمويه، كما يسهل حماية مخازن الصواريخ، وقواعد الإطلاق من خطرالطائرات الحربية الإسرائيلية.

وتعتبر المصادر أن المساحات الشاسعة في القلمون تسمح بإستعمال الصواريخ البالستية البعيدة المدى بشكل سهل وآمن.

وتلفت المصادر إلى أن “حزب الله” بعكس ما يعتقده البعض، قد أنهى تجهيز جبهة الجولان، ليصبح في الإمكان إدخالها في أي مواجهة مقبلة مع إسرائيل، كما أن جزءاً من الأسلحة النوعية والمتخصصة التي سيستعملها الحزب في الحرب موجودة في تلك الجبهة.

وتقول المصادر أن جزءاً من مفاجآت الحرب المقبلة مع إسرائيل ستكون الجبهات التي ستفتح، والمساحات التي ستكون جزءاً من هذه الحرب، والتي لن تستطيع إسرائيل إحتواءها أو رصدها أو حتى السيطرة عليها.

في المقابل ترى المصادر أن “حزب الله” لم يكتف بالتهديد الذي أطلقه أمينه العام السيد حسن نصر الله، بل هو على إستعداد كامل لأي مواجهة، خاصة أن إحتمالات الحرب لم تتراجع بل لا تزال، برأي العارفين، على قاب قوسين أو أدنى.

المصدر: Lebnews

بدون تعليقات

اترك رد