إيران تهدّد “إسرائيل”: سنحوّل تل أبيب وحيفا إلى رماد

2150

طهران- قُدس الإخبارية- ترجمة خاصة: هدّدت الجمهورية الايرانية حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بتحويل مدينتي تل أبيب وحيفا إلى رماد في حال ارتكب قادة الاحتلال أي خطأ بحقها.

وذكرت صحيفة جوروزالم بوست، أن لافتة عُلّقت خلال موكبِ عسكري على مركبة عسكرية للجيش الايراني مكتوب عليها “إذا ارتكب أيٍ من قادة الكيان الصهيوني خطأ فسترد الجمهورية الإسلامية بتحويل تل أبيب وحيفا إلى رماد”

وأخرجت ايران أحدث السفن والصواريخ في موكب عسكري للقوات المسلحة العسكرية في طهران أمس الأربعاء في ذكرى غزو إيران من قبل العراق عام 1980، كما عرضت مجموعةً من الصواريخ بعيدة المدى والدبابات ونظام القذائف الدفاعية S-300 (أرض-جو) المورَّدة من روسيا.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية فارس، إن الرسالة التي تحملها التي تحملها اللافتة خلال الموكب تشير إلى “تهديد إسرائيل” كما أن إحدى الصواريخ حملت رسالة مكتوبة باللغة العبرية تقول فيها، “إسرائيل يجب أن تُمحى من على الأرض”.

89

وأوضح قائد الجيش الإيراني، الجنرال محمد حسين باقري، أن اتفاقية المساعدات الأخيرة التي قدمتها الولايات المتحدة “لإسرائيل” بقيمة 38 مليون دولار على مدار 10 سنوات جعلت إيران “أكثر تصميمًا” على تعزيز قوتها العسكرية.

وأضاف “أن الخطوة التي اتخذتها الولايات المتحدة بتوقيع اتفاق يقضي بتقديم مساعدات عسكرية داعمة لكيان الاحتلال لهي محاولة يائسة لحماية الفراغ الأمني للنظام، وهذا يجعلنا أكثر تصميمًا لتعزيز القوة العسكرية لدينا.

وكانت وكالات أنباء متعددة استعرضت تفاصيل عن أنواع وعدد الأسلحة المتطورة التي استعرضها الجيش الإيراني في الموكب لإظهار قوته أمام الولايات المتحدة و”إسرائيل”، إضافة إلى جملة التهديدات عبر رسائل موجهة.

وبينما تستمر إيران بإظهار عدائها وتهديداتها “لإسرائيل” عبر تهديدات مباشرة ومكتوبة، لم تخرج الأخيرة بردٍ واضحٍ على التهديدات الإيرانية حتى الآن.

المصدر: جيوزرالم بوست- ميدل ايست آي

بدون تعليقات

اترك رد