الجعفري: مجلس الأمن عجز عن إدانة العدوان الأميركي على الجيش السوري في دير الزور

Mirna EL-Hussein

711

المندوب السوري إلى الأمم المتحدة بشار الجعفري يشير إلى أنّ مجلس الأمن عجز عن إدانة العدوان الأميركي الأخير على الجيش السوري في دير الزور، معتبراً أنّ الاتهامات لسوريا باستهداف قافلة المساعدات باطلة وأن وزير الخارجية الأميركي جون كيري اعتمد على شهادة لشاهد عيان واحد هو مسلح “لاحظ” وجود طائرة من دون طيار فوق القافلة المستهدفة.

قال مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري في جلسة خاصة حول سوريا في مجلس الأمن، إن المجتمع الدولي وقف عاجزاً عن إدانة العدوان الأميركي الغاشم وغير المبرر على الجيش السوري، وأضاف “لن نسمح أبداً بتحويل سوريا إلى ليبيا أخرى”.

وإذ كشف أن العدوان الأميركي على الجيش السوري في دير الزور أوقع 83 شهيداً وأكثر من 100 جريحاً، قال الجعفري إن الجنود السوريين تعرضوا لضربة أميركية ثانية خلال إخلاء الجرحى في جبل الثردة بدير الزور.

وكررّ المندوب السوري موقف حكومته من أنّ التحالف الأميركي فشل في رصد دخول عناصر داعش من تركيا كما فشل في رصد شاحنات  تهريب النفط.
وقال الجعفري خلال كلمته ” لن نسمح أبداً أن يتم تحويل بلادنا إلى ليبيا أخرى أو عراق آخر أبداً” مؤكداً أن نجاح أي مسار سياسي في سوريا يتطلب الانخراط والتعاون والتنسيق التام مع الحكومة السورية في كافة المجالات.

وبخصوص استهداف قافلة المساعدات في حلب، قال الجعفري إن وزير الخارجية الأميركي جون كيري اعتمد على شهادة لشاهد عيان واحد هو مسلح “لاحظ” وجود طائرة من دون طيار فوق القافلة المستهدفة، معتبراً أن الاتهامات لسوريا باستهداف قافلة المساعدات في حلب “باطلة وتندرج في إطار حملة دعائية رخيصة”.

وأشار المندوب السوري إلى أن الاعتداءات الاسرائيلية على سوريا زادت منذ الإعلان عن الاتفاق الروسي الأميركي حول سوريا، محذّراً من محاولة بعض القوى الإقليمية نسف الاتفاق الروسي الأميركي حول سوريا.

بدون تعليقات

اترك رد