الملعب البلدي في مجدل شمس يفتح ابوابه من جديد امام الاهل بعد سيطرة قسرية من مسؤول” نادي السلام” المدعوم من قبل المجلس المحلي المعين

2560

بعد سيطرة قسرية من مسؤول “نادي السلام” المدعوم من قبل المجلس المحلي المعين على الملعب البلدي في مجدل شمس استشاط غضب عدد كبير من الاهالي  وابنائهم الذين يمارسون رياضة كرة القدم بعيدا عن  ” نادي السلام ” المدعوم من قبل المجلس المحلي المعين والذي يشارك في الدوري الاسرائيلي التابع لدولة الاحتلال .

وقد عبر الاهل عن استياهم ورفضهم سلوك  المسؤول عن “نادي السلام”الذي وكلت اليه مهمة صيانة الملعب من قبل المجلس المحلي المعين ،وقد استغل هذه المهمة لمأرب شخصية حيث نجح لاكثر من عام منع احد دخول الملعب الا بامر منه في حين ان الابواب كانت مشرعه امامه محتميا بسيف سلطة الاحتلال على حد تعبير احد الاهالي الذين تواجدوا في ساحة الملعب .

وكان الاهل وابنائهم قد  تجمعو صباح اليوم السبت على مدخل الملعب البلدي لاعادة الامور لنصابه واستعادة الادارة على الملعب لاهالي البلدة جميعا وتقسيم الادوار دون محسوبيات واعتبارات شخصية وقد سلم لهم مفتاح الملعب على ان يتم ترتيب فتح الملعب بما يتساوى مع جميع ابناء البلدة الذين يمارسون رياضة كرة القدم .

وفي هذا السياق استذكر احد المتواجدين ما اقدم عليه المسؤول عن” نادي السلام “الذي قد قدم شكوى الى شرطة الاحتلال الاسرائيلي بحق مجموعه من الشباب الذين رفضوا  قبل حوالي 3 سنوات  سيطرته على الملعب وتسبب باعتقالهم لسبعة ايام حسبما ذكر لموقع بلديimage-e62c614842dd06f2fd632b30877c39e8318b4715069fe4dfa42b19c82e1f3362-V .

يذكر ان   ملعب مجدل شمس كان طوال الاعوام الماضية ساحة لممارسة الرياضة وانتاج جيل رياضي واعي ثقافيا واجتماعيا ووطنيا ومع التأرجح والتراجع   الحاصل مؤخرا في مجتمعنا انقلبت بعض الموازين والاعتبارات مما ادت لانحراف مسار اهداف الرياضة التي كانت ركنا اساسيا من بناء وحماية مجتمعنا الجولاني وقيمة في ضل الاحتلال .

 

 

 

بدون تعليقات

اترك رد