وزير الامن الايراني: عرضنا على الأسد نقل عائلته إلى إيران لكنه رفض

825

قال وزير الامن الايراني محمود علوي، إن قائد “فيلق القدس” في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، عرض على الرئيس السوري بشار الأسد نقل عائلته إلى ايران ليتمكن من قيادة المعركة “لكنه رفض”.
علوي أكد أن الاسد قال لسليماني إن عائلته كــ “بقية العائلات السورية وستبقى في دمشق”.
ورأى وزير الأمن الإيراني أن “المؤامرة ضد سوريا” بدأت مع وقوف دمشق إلى جانب حزب الله في العدوان الإسرائيلي على لبنان في تموز من العام 2006.
وإذ خاض المسؤول الإيراني في تفاصيل الأزمة السورية أشار إلى أن بلاده لو لم تواجه الإرهاب في كل من سوريا والعراق، فإنها كانت ستواجههم في المحافظات الإيرانية غرب البلاد.
وفي هذا الشأن قال إن الرقة في سوريا “هي واحدة من الأماكن حيث تحاك الخطط والمؤامرات ضد ايران”، مضيفاً أن تنظيم داعش “بذل محاولات عدة لإرسال فرق الارهاب إلى إيران”.
وكشف علوي عن أسر وقتل عناصر “كل الفرق الإرهابية التي أرسلت إلى إيران خلال الفترة الماضية”، وبعض تلك الفرق البلاد تم استهدافها خلال فترة الإنتخابات البرلمانية الأخيرة، حيث تم الكشف عن “ورشة كبيرة لتصنيع المتفجرات”.
وحول علاقة طهران مع حلفائها شدد علوي على أن بلاده “لا تضعف في حماية حلفائها”، وأن هؤلاء الحلفاء “اقوى من أي وقت مضى اليوم ويحققون الانتصارات يوماً بعد آخر”.
الميادين

بدون تعليقات

اترك رد