حركة عدم الانحياز: اجتماع حكومة الاحتلال الإسرائيلي بالجولان المحتل انتهاك للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن

629

أدانت حركة عدم الانحياز بأشد العبارات عقد حكومة الاحتلال الإسرائيلي اجتماعاً لها في الجولان السوري المحتل بتاريخ 17 نيسان الجاري والبيانات الإسرائيلية الصادرة حوله.
واعتبرت الحركة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم أن هذا الاجتماع الاستفزازي والتصريحات الإسرائيلية تمثل انتهاكا جسيما للقانون الدولي ولقرارات مجلس الامن ولا سيما للقرار رقم 497-1981.
وأكدت الحركة مجددا أن جميع الاجراءات والأعمال المتخذة أو التي ستتخذها “إسرائيل” القوة القائمة بالاحتلال بهدف تغيير الوضع القانوني والمادي والديمغرافي للجولان السوري المحتل وهيكله المؤسسي وكذلك الإجراءات الإسرائيلية لتطبيق قوانينها وإدارتها فيه إنما هي كلها إجراءات لاغية وباطلة وليس لها أثر قانوني.
وأعادت الحركة التأكيد على موقفها الوارد في الوثيقة الختامية للمؤتمر الوزاري السابع عشر للحركة والذي عقد في الجزائر خلال الفترة ما بين 26 و29-5-2014 حول الجولان السوري المحتل بما في ذلك مطالبتها بامتثال “إسرائيل” لقرار مجلس الامن رقم 497-1981 وبالانسحاب الكامل من الجولان السوري المحتل إلى خط 4 من حزيران لعام 1967 تنفيذا لقراري مجلس الأمن 242 و338.
تجدر الإشارة إلى أن حركة عدم الانحياز تضم 120 دولة بالإضافة إلى 17 عضواً بصفة مراقب.

بدون تعليقات

اترك رد