رسالة جديدة للمناضل صدقي المقت من معتقله حول ما يسمى بمباحثات “جنيف”

460

اسئلة لا بد منها
لست ممن يقتنع بسهولة انه وبمجرد ان يذهب وفد ما يسمى بالمعارضة السورية للتفاوض مع وفد الجمهورية العربيه السورية في جنيف ، فان هذه المعارضة تتحول الى شريك في صياغة المشروع الوطني السوري وتسقط عنها صفة الخيانه والاجرام والارهاب … لا بل اكثر من ذلك فاني لا احترم بل احتقر مثل هذه المعارضة وخاصة اولئك من كانوا في الصف القيادي الاول في الدولة السورية قبل بدء الازمة … وعلى الرغم من ذلك فإني سأمارس كل أشكال الضغط الذاتي الانفعالي وسأحاول قدر الامكان ان اتجرد ولو للحظة من كل ما اعرفة من معلومات وحقائق عن ارتباط هذه المعارضة بالعدو الاسرائيلي وتلقيها كل اشكال الدعم العسكري وغير العسكري منه … وأن اتوجه من داخل سجني في سجون الاحتلال الاسرائيلي ومن خلال السيد بشار الجعفري بهذه الاسئلة لوفد المعارضة السورية الذي يتفاوض في جنيف :
1- هل وفد المعارضة يعتبر الجولان جزءأ من الجمهورية العربية السورية محتلأ من قبل اسرائيل ؟!.
2- هل المعارضة السورية التي تفاوض في جنيف تعتبر ان اسرائيل دولة معادية تحتل جزءأ من الاراضي السورية؟! .
3- هل يعتبر وفد المعارضة ان المستوطنات الاسرائيلية المقامة على ارض الجولان المحتل هي مستوطنات غير شرعية يجب ازالتها؟! .
4- هل يعلم وفد المعارضة ان الارهابيين الخونة الذين يمثلهم يحاربون الجيش السوري بسلاح اسرائيلي؟ وان جرحاهم يعالجون في مستشفيات العدو الاسرائيلي في شمال فلسطين المحتلة ؟.
5-هل يعلم وفد المعارضة ان الخونه الذين يمثلهم يجتمعون بجيش الاحتلال الاسرائيلي داخل المستوطنات الاسرائيلية المقامة على ارض الجولان المحتل وهناك يتلقون من جيش الاحتلال التعليمات والاوامر والخطط والسلاح وكل شيء لاجل قتال الجيش السوري؟! .
اسئلة وغيرها الكثير سوف تبقى تلاحق وفد المعارضة وتلاحق كل انسان يعتبر نفسه منتمياً لهذه العصابات المجرمة الخائنة … اسئلة لا انتظر الاجابة عليها من وفد المعارضة لان ملف القضية التي أحاكم عليها الان في محاكم الاحتلال الاسرائيلي الباطلة مليئة بالاجابات على هذه الاسئلة ..اسئلة اضعها بتصرف الرأي العام السوري وقواه السياسيه الوطنية الشريفة … وبتصرف كل انسان حر شريف في كل مكان …
مع تحيات
الاسير العربي السوري صدقي سليمان المقت
معتقل الجلبوع شمال فلسطين المحتلة
3\4\2016

بدون تعليقات

اترك رد