الهيئة الشعبيّة لتحرير الجولان في ذكرى تحرير القنيطرة: النصر حليف الشعوب المناضلة

547

دمشق-سانا

أكدت الهيئة الشعبية لتحرير الجولان على مواصلة المسيرة النضالية حتى تحرير كامل تراب الجولان المحتل والمضي في مقاومة الإرهاب حتى دحره عن كل ربوع الوطن .

وفي بيان للهيئة بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين لتحرير مدينة القنيطرة والذكرى الحادية عشرة لانطلاقها شددت الهيئة على أن “سورية تزداد قوة ومنعة بفضل صمودها وتضحيات أبنائها وصلابة موقفها جنبا إلى جنب مع محور المقاومة ودعم الأصدقاء المخلصين لقضيتنا وأن القرار الوطني السوري المستقل هو القرار الصحيح الذي يحمي السيادة الوطنية ويمتن خيار الوحدة والصمود في مواجهة مخططات التجزئة والتقسيم”.

وجاء في بيان الهيئة ” إن يوم تحرير مدينة القنيطرة يوم خالد في تاريخ سورية واعلان أن النصر آت فهو حليف الشعوب المناضلة وأن الجولان عائد والخيار الوحيد لاستعادة الحق المغتصب هو المقاومة”.

ويحتفل السوريون في السادس والعشرين من حزيران من كل عام بذكرى تحرير القنيطرة حيث رفع القائد المؤسس حافظ الأسد العلم الوطني في سماء مدينة القنيطرة عام 1974 بعد تحريرها من العدو الإسرائيلي وإيذانا بعودتها إلى السيادة الوطنية .

بدون تعليقات

اترك رد