الجيش السوري: التحالف يسقط طائرة في الرصافة بريف الرقة وفقدان طيارها

818

ذكرت القيادة العامة للجيش السوري أن طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة أقدمت بعد ظهر الأحد على استهداف إحدى الطائرات السورية المقاتلة في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش في المنطقة ما أدى إلى سقوط الطائرة وفقدان الطيار.
ولاحقاًَ أكدت قيادة الجيش الأميركي أنّ طائرة حربية أميركية أسقطت طائرة سورية “كانت تُسقط قنابل قرب مقاتلين تدعمهم واشنطن في سوريا”.
وأشارت القيادة العامة للجيش السوري إلى أنّ “هذا الاعتداء السافر يؤكّد بما لا يدع مجالاً للشك حقيقة الموقف الأميركي الداعم للإرهاب والذي يهدف إلى محاولة التأثير على قدرة الجيش العربي السوري القوة الوحيدة الفاعلة مع حلفائه التي تمارس حقها الشرعي في محاربة الإرهاب على امتداد مساحة الوطن”.
وأكدت على أن هذا الاعتداء يؤكد التنسيق القائم بين الولايات المتحدة الأميركية وتنظيم داعش ويفضح النوايا الخبيثة للولايات المتحدة في إدارة الإرهاب والاستثمار فيه لتحقيق أهدافها في تمرير ما وصفته بالمشروع الصهيوأمريكي في المنطقة.


اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات الجيش السوري

في غضون ذلك ذكر المرصد السوري المعارض أن اشتباكات عنيفة تدور بين قوات سوريا الديمقراطية المدعمة من قبل التحالف الأميركي، وبين قوات الجيش السوري وحلفائه على محاور في شمال مدينة الرصافة، بمحيط قريتي شويحان وجعيدين.وجاءت هذه الاشتباكات بحسب المرصد بعد إسقاط التحالف الدولي بقيادة واشنطن طائرة تابعة لسلاح الجو السوري، في سماء منطقة الرصافة.وكان المرصد السوري نشر قبل ساعات أن قوات الجيش السوري تمكنت من السيطرة على قرية جعيدين الواقعة شمال غرب الرصافة، ومع هذا التقدم تكون قوات سوريا الديمقراطية وقوات الجيش السوري باتتا على تماس من الخط المائي الممتد من نهر الفرات بين البوعاصي وشعيب الذكر بريف الطبقة الغربي وصولاً إلى طريق الرصافة – الرقة.كما ذكر المرصد أن قوات الجيش السوري وحلفاءه تمكنت من تحقيق تقدم هام، ووصلت لتخوم بلدة الرصافة بريف الرقة الجنوبي، والتي سيطرت عليها نارياً، محققة بذلك تقدماً جديداً وموسعة نطاق سيطرتها داخل محافظة الرقة.

بدون تعليقات

اترك رد