كلمات المخترع «ستيف جوبز» الأخيرة مالك شركة «آبل»

304

ستيفن بول “ستيف” جوبز (بالإنجليزية: Steven Paul Jobs) ستيف غوبز هو مخترع وأحد أقطاب الأعمال في الولايات المتحدة. عُرف بأنه المؤسس والمدير التنفيذي السابق ثم رئيس مجلس إدارة شركة أبل وهو أيضًا الرئيس التنفيذي لشركة بيكسار ثم عضوًا في مجلس إدارة شركة والت ديزني بعد ذلك وحتى وفاته؛ وأثناء إدارته للشركة استطاع أن يخرج للنور كلاً من جهاز الماكنتوش (ماك) بأنواعه وثلاثة من الأجهزة المحمولة وهم (آيبود) و(آيفون) و(آي باد).
ولد ستيف بول جوبز في سان فرانسيسكو في 24 فبراير 1955 لأبوين غير متزوجين كانا حينها طالبين في الجامعة، وعرضه والداه وهما عبد الفتاح الجندلي – السوري الأصل – وجوان شيبل للتبني، فتبنياه زوجان من كاليفورنيا هما بول وكلارا جوبز، وهما من عائلة أرمنية بولندية على رأسها الزوجان باول وكلارا جوبز، ما ترك أثراً في حياة ستيف الذي لا يذكر عبد الفتاح إلا مع استخدام صفة الوالد البيولوجي. أصيب بمرض السرطان وتوفي في 5 – 10 -2011 .

وهذه بعض كلماته التي تلخص تجربة حياته ترجمها بعض محبينه ونشروها على مواقع التواصل:

لقد وصلتُ لِقِمَّةِ النجاح في الأعمال التجارية.

في عيون الآخرين حياتي كانت رمزاً للنجاح.

ومع ذلك، وبصرف النظر عن العمل، كان لدي القليل من الفرح. وأخيرا، في النهاية ثروتي هي مجرد حقيقة أنا معتاد عليها.

في هذا الوقت، و أنا ممدد على سريري في المستشفى أتذكر حياتي الطويلة، أدرك أن جميع الجوائز والثروات التي كنت فخوراً جداً بها أصبحت ضئيلة و غير ذات معنىً مع إقتراب الموت الوشيك.

في هذا الظلام، وعندما أنظر إلى الأضواء الخضراء لمعدات التنفس الاصطناعي و أنصت حتى الثمالة لأصواتها الميكانيكية، أشعر بِنَفَسِ الموت يقترب مني.

الآن فقط أفهم بعد أن أمضيت حياةً محاولاً جمع ما يكفي من المال لبقية حياتي، أن لدينا ما يكفي من الوقت لتحقيق أهداف لا تتعلق بالثروة فقط.

يجب أن تكون أهدافنا أكثر أهمية:

على سبيل المثال: قصص الحب، والفن، و أحلام طفوله

عدم التوقف عن ملاحقة ثروة يمكن أن يجعل منك مجرد شخص عادي أو كائن ملتوِ، مثلي تما

نحن كائنات يمكن أن تشعر بالحب. الحب كامن في قلب كل واحد منا، و مصيرنا يجب أن لا يكون فقط الجري وراء الأوهام التي تبنيها الشهرة أو المال الذي أفنيت من أجلهما حياتي، ولا يمكنني أن آخذهما معي الآن.

لا يمكنني أن آخذ معي إلا الذكريات التي تَعَزَّزَتْ بالحب.

هذه هي الثروة الحقيقية التي سوف تتبعك. وسوف ترافقك، و ستعطيك القوة و الضوء للمضي قدما و إلى الأمام.

الحب يمكن أن يسافر آلاف الأميال و هكذا تصبح الحياة لا حدود لها. إنتقل إلى حيث تريد أن تذهب. إِسْعَى للوصول للأهداف التي تريد تحقيقها. كل شيء كامن في قلبك ويديك.

ما هو أغلى سرير في العالم؟ إنه سرير المستشفى.

إذا كان لديك المال، يمكنك استئجار شخص لقيادة سيارتك، ولكن لا يمكنك استئجار شخص لِحَمْلِ مرضك و آلامك بدلاً عنك.

يمكن العثور على الأشياء المادية المفقودة مَهْمَا غَلَى ثمنها. ولكن هناك شيء واحد لا يمكنك أن تجده أبدا عندما ستفقده: إنه الحياة.

مهما كانت المرحلة التي نعيشها من مراحل حياتنا، سَنَضْطَرُّ في النهاية لمواجهة اليوم الذي سيسدل فيه الستار.

اجمع كنزك من حب عائلتك، من حب زوجتكَ أو زوجكِ، من حب أصدقائك.

أعتني بنفسك جيداً واهتم بأقربائك .

المصدر: موقع جنوبية

بدون تعليقات

اترك رد