درعا-سانا

بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة قام رئيس هيئة الأركان العامة للجيش العماد علي عبد الله أيوب بجولة ميدانية على عدد من النقاط والوحدات العسكرية في درعا وريفها.

ونقل العماد أيوب خلال الجولة تحيات الرئيس الأسد إلى المقاتلين واعتزازه بصمودهم وبطولاتهم في مواجهة الإرهاب واستمع من القادة الميدانيين إلى شرح عن طبيعة المهام القتالية للوحدات العسكرية في مواجهة الأعمال الإجرامية للتنظيمات الإرهابية في استهداف الأحياء السكنية الآمنة.

واطلع رئيس هيئة الأركان على جاهزية الوحدات العاملة في المنطقة والتدابير والإجراءات المتخذة في تحصين المواقع العسكرية وخطط العمليات وزود المقاتلين بتوجيهاته مؤكداً أهمية اليقظة والحذر والاستعداد الدائم لمواجهة المجموعات الإرهابية وإحباط أعمالها العدوانية.

ونوه العماد أيوب بشجاعة مقاتلي الجيش العربي السوري ودورهم في توفير الأمن والاستقرار وأثنى على الروح المعنوية والقتالية العالية التي يتحلى بها المقاتلون في تنفيذ واجباتهم الوطنية.

وأكد العماد أيوب أن ما تشهده سورية اليوم من أعمال إجرامية واستهداف المواطنين هو “تعبير واضح عن عجز قوى التآمر والعدوان وإفلاسها في تحقيق مشروعها الإرهابي ضد سورية ولا سيما في ظل الإنجازات المتواصلة التي تحققها قواتنا المسلحة في العديد من المناطق”.

بدورهم أكد المقاتلون أنهم سيبقون الأوفياء لتراب الوطن المدافعين عن طهره وإبائه وكرامته واصلين الليل بالنهار بذلا وعطاء وفداء حتى إعادة الأمن والاستقرار والسلام إلى كل شبر من ربوع سورية الأبية.

رافق العماد أيوب في الجولة عدد من ضباط القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة.

بدون تعليقات

اترك رد