ارتقاء شهداء واصابة عدد من المدنيين نتيجة تفجيرين إرهابيين بحزامين ناسفين في مبنى القصر العدلي القديم وأحد المطاعم بمنطقة الربوة بدمشق

1768

دمشق-سانا

استشهد عدد من المدنيين وأصيب اخرون بجروح نتيجة تفجيرين إرهابيين انتحاريين بحزامين ناسفين في مبنى القصر العدلي القديم وأحد المطاعم بمنطقة الربوة في دمشق.

وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لـ سانا: “أن ارهابيا انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه ظهر اليوم في مبنى القصر العدلي بمنطقة الحميدية”.

ولفت المصدر إلى أن “التفجير الإرهابي تسبب بارتقاء عدد من الشهداء ووقوع جرحى بين المراجعين الموجودين في المبنى”.

وأشار المصدر إلى إن إرهابيا انتحاريا يرتدي لباسا عسكريا كان معه بندقية وقنبلة وبعد ان استوقفه الحرس عند باب السور الخارجي لمبنى قصر العدل وقاموا باستلام البندقية والقنبلة ركض مسرعا باتجاه باب بهو القصر العدلي حيث يوجد عدد كبير من المراجعين مستغلا الازدحام واستطاع الوصول إلى الباب الخارجي حيث قام بتفجير نفسه.

وأوضح مدير مشفى دمشق الدكتور محمد هيثم الحسيني أنه تم اسعاف عدد من الجرحى الذين اصيبوا في التفجير الإرهابي حيث تقوم كوادر المشفى بتقديم الخدمات الطبية والإسعافية اللازمة لهم.

إلى ذلك أصيب عدد من المدنيين أغلبيتهم من الأطفال والنساء جراء تفجير ارهابى انتحارى نفسه بحزام ناسف داخل أحد المطاعم في منطقة الربوة بدمشق.

وعلم مراسل سانا من مصادر خاصة أن الإرهابي الانتحاري كان ملاحقا مع إرهابيين اثنين آخرين من قبل الجهات المختصة حيث أكدت المصادر إلقاء القبض على اثنين من الإرهابيين بينما فر الإرهابي الثالث ودخل إلى المطعم وقام بتفجير نفسه.

وفجر إرهابيون يوم السبت الماضي عبوتين ناسفتين في مقبرة باب الصغير بدمشق ما تسبب بارتقاء أكثر من 40 شهيدا واصابة العديد من المواطنين بجروح ووقوع دمار كبير في المكان.

وزير الإعلام: التفجيرات الإرهابية التي تستهدف المدنيين تعكس حالة الانهيار لدى التنظيمات الإرهابية

وأكد وزير الإعلام المهندس محمد رامز ترجمان أن التفجيرات الإرهابية التي تستهدف المدنيين تعكس حالة الانهيار لدى التنظيمات الإرهابية نتيجة صمود الشعب السوري وانتصارات الجيش العربي السوري وحلفائه يوما بعد يوم في القضاء على الإرهاب العابر للحدود.

وقال ترجمان في تصريح له اليوم.. “إن التفجيرات الإرهابية التي حدثت اليوم في القصر العدلي وفي منطقة الربوة بدمشق والتفجيرات التي وقعت قبل أيام في باب الصغير تندرج في إطار أعمال الإرهاب والقتل والتدمير الممنهج التي تستهدف بها التنظيمات الإرهابية المواطنين السوريين في كل المدن السورية من دون استثناء”.

وأوضح ترجمان أن هذه الاعتداءات الإرهابية تأتي تنفيذا لسياسات مشغلي الإرهابيين من أنظمة الحقد والتطرف كالنظام السعودي والقطري والتركي وغيرهم بهدف إطالة أمد معاناة الشعب السوري.

وشدد ترجمان على أن هذه التفجيرات الإرهابية لن تنال من صمود الشعب السوري وتصميم جيشه على دحر الإرهاب والإصرار على إنجاز المسار السياسي بقيادة سورية ودون تدخل خارجي داعيا المجتمع الدولي إلى اتخاذ كل الإجراءات الرادعة والفورية والعقوبات بحق الانظمة الداعمة للإرهاب.

واستشهد اليوم عدد من المدنيين وأصيب آخرون بجروح نتيجة تفجيرين إرهابيين انتحاريين أحدهما في مبنى القصر العدلي القديم بدمشق والآخر في داخل أحد المطاعم بمنطقة الربوة.

بدون تعليقات

اترك رد