الحركة الوطنيه في الجولان المحتل ينعون الشهيد ابو وليد اسعد الولي من قرية مسعدة ووصول جثمانه الى مسقط راسه

1830

نعت الحركة الوطنية في الجولان المحتل الشهيد الشيخ ابو وليد اسعد الولي من قرية مسعدة في الجولان المحتل عن عمر ناهز السبعين عاما والذي وافته المنية في سجون الاحتلال الصهيوني بسبب الاهمال الطبي المعهود من قبل ادارة السجون.

وكان الاحتلال فرض على المرحوم ابو وليد  غرامة مالية تقدر بمئة الف دولار بحجة البناء دون ترخيص حيث رفض دفع الغرامة من دوافع مبدئية .

وعن سبب الوفاة اكد ذويه ان والدهم طالب منذ ايام بفحوصات طبيه حيث انه يشعر بوعكة صحيه وعدم ارتياح، الا ان ادارة السجن لم تهتم بحالته رغم كبر سنه مما تسبب بوفاته،وقد اكمل الاحتلال جريمته حيث فاجئ عائلته بخبر وفاته بعد ان كانوا متواجدين في سجن السلمون بهدف زيارته الدورية .

يذكر ان الشهيد ابو وليد اسعد الولي من الرعيل الاول للحركة الوطنية حيث تم فصله من سلك التعليم بعد ان تصدا لمشروع فرض الجنسية الاسرائيلية  وقد اعتقل لأكثر من مره من قبل سلطات الاحتلال .

وفي هذا السياق وصل جثمان الشهيد ابو وليد الى مسقط راسه في قرية مسعدة ملفوفا بعلم الجمهورية العربية السورية  ومن المقرر ان يوارى جثمانه الثرى غدا صباحا في مقبرة القرية عند الساعة العاشرة صباحا .

المجد والخلود لشهدائنا الابرار

الخزي والعار للاحتلال واذنابه

والحرية لاسرى الحرية

 

 

بدون تعليقات

اترك رد