تخوّف إسرائيلي: قرار موسكو نشر صواريخ في سوريا قد يغيّر قواعد اللعبة

546
وسائل إعلام إسرائيلية تنقل تخوّف المؤسسة الأمنية من إنزلاق منظومة الدفاع الجوي الروسية المتقدمة إلى أيدي جهات معادية تتعاون معها روسيا ومن بينها الجيش السوري وحزب الله وإيران، معتبرة أن الإعلان الروسي عن نصب منظومة “أس 300” في طرطوس قد يؤدي إلى تغيير في قواعد اللعبة.
المؤسسة الأمنية الإسرائيلية متخوفة من نشر منظومات صواريخ روسية في سوريا

المؤسسة الأمنية الإسرائيلية متخوفة من نشر منظومات صواريخ روسية في سوريا
قال موقع “والاه” الإسرائيلي إنه  بعد مرور عام تقريباً على نصب روسيا منظومة الدفاع الجوي المتقدمة “أس 400” في سوريا.
ورغم مرور عام على وضع نظام تنسيق عسكري في القدس وموسكو نظام تنسيق عسكري لمنع الحوادث بينهما، إلاّ أن المسؤولين في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية أعربوا عن خشية من الخطوة وعلى نحو رئيسي من المعلومات حول سلاح الجوّ التي قد تنزلق إلى أيدي جهات معادية تتعاون معها روسيا ومن بينها الجيش السوري وحزب الله وإيران.من جهة أخرى، قال الموقع المذكور إن قوات (الرئيس السوري) بشار الأسد “راكمت ثقة وأصبحت أكثر عدوانية حيال سلاح الجو الإسرائيلي”.

وأضاف “فقط قبل عدة أسابيع نشرت معلومات في وسائل إعلام أجنبية عن محاولة إعتراض طائرات إسرائيلية في المجال الجوي الروسي”.

ولفت إلى أن المسؤولين في الجيش الإسرائيلي أكدوا التفاصيل، لكنهم إدعّوا أن بطاريات الدفاع الجوي التابعة للجيش السوري “لم تقترب حتى من إصابة الطائرات الإسرائيلية”.

وأنتهى الموقع المذكور إلى القول:”لذلك، فإن الإعلان الروسي عن نصب منظومة “إس 300”في طرطوس قد يؤدي إلى تغيّير في قواعد اللعبة”.

بدون تعليقات

اترك رد