فيسك: بيريز لم يكن صانع سلام… لن أنسى أبداً مشاهد سفك الدماء وحرق الجثث في قانا

427
الكاتب البريطاني روبرت فيسك يرفض وصف شيمون بيريز بـ”صانع السلام”ويشير إلى أنّه حين علم بوفاة الأخير تذكر مجزرة قانا عام 1996 التي سقط فيها العشرات من الشهداء نصفهم من الأطفال.
رفض الصحافي بريطاني روبرت فيسك وصف الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز بعد وفاته بـ “صانع السلام”، وقال في مقال له في جريدة الإندبندنت البريطانية “حين سمع العالم عن وفاة بيريز قيل عنه صانع سلام. لكنني حين علمت بوفاته بذلك، فكرت بالدماء والنار والذبح”.ويضيف الكاتب البريطاني أنّ نتائج الأعمال التي قام بها بيريز في مسيرته كانت تمزيق الأطفال، وصياح اللاجئين والجثث المحروقة.

كما ذكّر فيسك في مقاله بمجزرة قانا في نيسان / أبريل عام 1996 والتي حصلت حينما كان بيريز رئيساً للحكومة الإسرائيلية آنذاك، وسقط في هذه المجزرة 106 شهداء، نصفهم من الأطفال.

بدون تعليقات

اترك رد