في سخنين حملة تنزيلات .اشتر بِ 250 شيكل واحصل على ديسك لِ “שלמה ארצי “.

823

بدّي أحكي عن هالظاهره الغريبه والخطيره اللي في ناس واعيين لخطورتها وفي ناس مش واعيين .مبارح رحت على سخنين قاصده أشتري غرض من أحد المحلات اللي تابعه للشبكات التجاريه بعد يومين بحث في عرابه وسخنين في دكاكين عاديه .بس زي قبل بمره حصل معي لما قلت لوحده إنو انا مش ملاقيه نصحتني اروح لهناك . قلت لحالي يلعن الشيطان خلص منروح علما انو المحل ما فتّو ولا مره .
المهم اللي حصل دخلت على المحل لدرجه احترت قد ما فيه تشكيله .رحت عند الصبيه عشان أدفع وهناك كانت الصدمه .
الصبيه من سخنين ولكن وهي تحكي معاي ما كنت اغدر أميّز اذا بتحكي عربي ولّا عبري .تزتّ كلمه عربي وكله عبري ..فكان رد فعلي لطيف وقلتلها كلمة عربي بدل العبري وقلتلها قصدك هيك طبعا مع ابتسامه .بس الصبيه للاسف كمّلت تحكي معاي بلغه مزيج بين العربيه والعبري فقلتلها :خيتا ممكن تحكي معي عربي وتنسيش انو انت بسخنين وانا من عرابه والثنتين منحكي عربي .للاسف كمّلت وكأن شيئا لم يكن واظن انوالعاده تعودت عليها وصعب تتركها .جربت تدافع عن نفسها انو بيجي زباين يهود والشركه بتقلنا احكو عبري وهذا الحكي السلطه .
بهاي اللحظه بتنطّلي صبيه ثانيه اتطلّعت علي بطرف عينها وجحرتي وبتقلي :خالتي تنسيش انو احنا عايشين بدوله يهوديه .
أما أنا فكان براسي نتفة عقل وطار وقلتلها :الله يقطعها .الله يمحاها عن وجه الارض .انا بعرف الواقع مر بس افهمي انو احنا عايشين على ارضنا .
عاودت رجعت للصبيه الاولى وقلتلها عزيزتي اسمعي انا زبونه هون بسخنين حقي تحكي معي عربي انت كوحده عربيه ولما ييجي زبون يهودي احكي معاه عبري وما في عندي اعتراض .
طبعا انا ما اكتفيت شافوني الصبايا انو ما عندي تنازل ومجبورات يحكو معي عربي نظيفه وشعرت انو علي واجب اشرحلهن خطورة الموضوع .انو كيف شبكات الهواتف النقاله بجبروا االزبون العربي زي اليهودي لما بدو يختار رنّة التلفون بس يسمع الاغاني بوس الواوا وعلى شاكلتها ووظواهر اخرى لاسرلة العربي وهو داخل بلده .

صحيح انو في بعض الايجابيات وممكن تشغل بعض الصبايا بس اخطارها لا تعد ولا تحصى .
استغليت الموقف انو ما فات زباين بهذا الوقت وكملت احكي على الموضوع والصبيه بالاخر بتقلي :والله كل اللي بتحكيه مزبوط والله لو ابوي سامع غير يصفّ معك مش معي خاصة انو ابوي انسان وطني .سألتها :مين أبوك ؟
جاوبتني :أنا بنت فلا ……….
ابتسمت وقلتلها سلّمي على ابوك وقليلو بتقلّك ام اسيل دير بالك عليّ وصححّلي لساني .
طوّلت عليكو المهم صفينا النيه الثنتين وتبسمنا لبعض ودردشنا بس اصرت تطلع معي لبرا .لحسن الحظ كان معي وقت وقلتلها :بغدر افهم حاجتك للشغل بس مش غادره افهم هاي الموسيقى الاجنبيه في المحل .
جاوبتني والله يا خالتي غصبن عنا .هذيك المره وطيت الصوت وجربت اسمع من تلفوني واجو كبسيه من الشركه وبهدلوني وقالولي ممنوع بس هاي الموسيقى .وبتعرفي اخرى مرات ببعثوا زباين يتجسسوا علينا بالمحل اذا منمشي حسب التعليمات .شو بدي اقلك ام اسيل اذا هذيك المره كنا باجتماع اداره ووجهولنا ملاحظه ليش ما تسوق “ديسك شلومو أرتسي “اللي بحصل عليه اذا بشتري ب 250 شيكل .
بس بتعرفوا بالاخر شو قالتلي ؟
خالتي ام اسيل بتعرفي قديش تعلمت منك اسا هذا الدرس مش رح انساه بحياتي .بس والله اذا انت غضبانه ومش رح ترجعي لعنا لآجي على عرابه أسأل عن بيتكو واشرب قهوه .
تبسّمتلها وقلت بعقلي .يا رب يصبرنا ويطول روحنا .
كل واحد عليه مسؤوليه تجاه هذا الجيل وكل في موقعه للقيام بالمسؤوليه .
ملاحظه .
يمكن هذا أطول ستاتوس بكتبو وسمحت لحالي لاهمية الموضوع .
المعذره ايها الاصدقاء وصباح الخير .

أم أسيل عاصلة

بدون تعليقات

اترك رد