لكل عربي لا يعرف قصة أغنية فيروز “عالروزانا”
أيام الحكم العثماني أرسل الأتراك باخرة كان اسمها “روزانا” محملة بجميع المواد الغذائية الرخيصة لبيعها في بيروت والمضاربة على تجارها ، فتكدست البضائع اللبنانية في بيروت وكادت تتلف .
وماكان من تجار حلب إللا أن اشتروا البضاعة من تجار بيروت وأنقذوهم من الإفلاس ،
فكتبت أغنية الروزانا لتشكر حلب وأهلها وتجارها .
عالروزانا عالروزانا .. كل الحلا فيها
شو عملت الروزانا .. الله يجازيها
يارايحين عا حلب .. حبي معاكم راح
يامحملين العنب .. تحت العنب تفاح

بدون تعليقات

اترك رد