صور من الافراج عن الاسير المحرر شام شمس

864

أفرجت السلطات الإسرائيلية صباح اليوم الأربعاء عن الأسير شام كمال شمس من قرية بقعاثا، والمعتقل منذ ثلاثة عشر عاما أمضاها في السجون الإسرائيلية، بتهمة الالتحاق بإحدى الخلايا الوطنية في الجولان المحتل، حيث كان في استقباله أمام معتقل الجلبوع بالقرب من شطة، العشرات من رفاقه وأصدقاءه وأفراد عائلته،

وعند وصول الأسير المحرر الى قرية بقعاثا، قام بوضع اكليل من الزهور على ضريح شهداء الثورة السورية الكبرى الموجود عند مدخل القرية، ثم تمت عملية استقبال الأسير المحرر في ساحة سلطان الأطرش.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد اعتقل الأسير شام شمس لأول مرة في العام 1999 بعد تعرضه إلى انفجار لغم ارضي كانت خليته تعده لزراعته أمام الدوريات الإسرائيلية . أصيب في جروح وإصابات مختلفة في كافة إنحاء جسمه واصدر عليه حكما بالسجن لمدة 3 سنوات،وبعد الإفراج عنه تابع نشاطه الوطني في صفوف المقاومة الوطنية .

في العام 2003 اعتقلته سلطات الاحتلال بتهمة الشروع والإعداد والتخطيط لعميلة اختطاف جندي إسرائيلي، لتسليمة للمقاومة اللبنانية حزب الله اللبنانية بهدف مبادلته بأسرى ومعتقلين عرب في السجون الإسرائيلية. وأصدرت حكما عليه بالسجن لمدة 13 عاما أمضاها متنقلا في السجون الإسرائيلية..

 

بدون تعليقات

اترك رد