يحيى أبو صالحة: أفسدوا لي حياتي بسبب فتاة كذبَت

7447

دليلك نيوز

بعد ثلاث سنوات من العذاب في السجن وبتهمة اغتصاب قاصرات تمت تبرئة الشاب يحيا ابو صالحة (45 عاما) من قرية عين قنيا في الجولان من التهم الموجهة اليه واطلاق سراحه، وذلك بعد ات تراجعت الفتيات عن شهادتهن واعترفن بانهن كذبن ولفقن التهم لمعلم اللغة الانجليزية يحيا ابو صالحة.

يحيا متزوج واب لاربعة اولاد معلم لغة انجليزية يتحدث لجريدة “يسرائيل هيوم” في عدد نهاية الاسبوع الماضي عن السنوات التي قضاها في السجن وعن معاناته في الحبس المنزلي وعن نظرة المجتمع اليه.

كذلك تحدّث يحيا عن الفرق بين محاميه الأول والمحامية التي وكلها فيما بعد، وكيف أصرّت على المحكمة أن تعيد النظر في القضية وأن تذهب بنفسها لتقصي الأماكن وفروعها في المعلومات التي تم الإفادة بها ضد موكلها، وذلك في الوقت الذي كان قرار الحكم معد سلفاً وجاهزاً للنطق به بالسجن لعدد كبير من السنوات مؤلف من خانتين.

ربما يكون التقرير الذي نشرته الجريدة مطولاً، لكنه يستحق القراءة لأن فيه الكثير من المعلومات والأحاسيس وخفايا أمور كادت أن تقضي على مستقبل شخص وأسرة وعائلة، وهي قصة شغلت بعضاً من الجدال الاجتماعي في عين قنية خاصة وباقي قرى الجولان المحتل.

ربما يسلط التقرير بعض الضوء على تواطىء جرى من الذين يفترض بمراكزهم أن يكونوا قيمين على إرساء الحق والقانون…

http://www.israelhayom.co.il/article/475621

بدون تعليقات

اترك رد