ميثاق عمل الهيئة العامّة للجان أولياء الأمور في عموم مدارس مجدل شمس

365

موقع بلدي

عممت اللجنة الموحدة لعموم مدارس مجدل شمس الجولان المحتل  ميثاق عمل يخص عمل لجان اولياء الامور وبهدف تحسين المستوى التعليمي والتربوي للطلاب ،وقد جاء بالميثاق :

ميثاق عمل الهيئة العامّة للجان أولياء الأمور في عموم مدارس مجدل شمس

 

 

• تعريف:

 

ميثاق عمل الهيئة العامّة، التي تضمّ كافّة لجان أولياء الأمور في عموم مدارس مجدل شمس، هو تعاقد مرجعيّ استناديّ يتألّف من مجموعة مبادئ تربويّة، منطلقات ثقافيّة، ثوابت مجتمعيّة، وقيم أخلاقيّة تعبّر، مجتمعةً، عن رؤية لجان أولياء الأمور لدورها في المتابعة والمراقبة، النقد والمساندة، الحثّ والمبادرة، التطوّع والمشاركة في كل ما من شأنه أن يؤدّي إلى إغناء وإعلاء مستوى المسيرة التعليميّة والتربويّة لأبنائنا في مدارس مجدل شمس.

يحترم هذا الميثاق، ولا يتعارض مع، القوانين والبُنى والهياكل الناظمة لعمل لجان أولياء الأمور؛ من حيث آليات الانتخاب والتمثيل والصلاحيّات والحقوق والواجبات وسائر القوانين المعمول بها والمنصوص عليها في أنظمة وزارة التربيّة والتعليم.

• البنية التنظيميّة:

 

1. الهيئة العامّة للجان أولياء الأمور في عموم مدارس مجدل شمس تتشكّل من مجموع أعضاء اللجان المركزيّة المنتخبة من قِبل أولياء الأمور، في كلّ مدرسة على حدة، وهي أعلى هيئة تمثيليّة في كلّ ما يتعلّق بأدوار ومهامّ وصلاحيّات أولياء الأمور.
2. يُشترط بأعضاء الهيئة العامّة أن يكونوا من مواليد إحدى القرى العربيّة في الجولان، أو مقيمين في مجدل شمس بشكل قانونيّ لمدّة لا تقلّ عن عشر سنوات.
3. تلتئم الهيئة العامّة في الأسبوع الأوّل بعد إتمام تشكيل اللجان المركزيّة في كافّة المدارس، وتجتمع دوريّاً، مرّةً كلّ شهرين، أو بطلب من إحدى اللجان المركزيّة.
4. تجتمع الهيئة العامّة في مبنى إحدى المدارس وبشكلٍ دوريّ إن أمكن.
5. تنتدب الهيئة العامّة، من بين أعضائها، لجنةً مصغّرةً و\أو منسّقاً و\أو ناطقاً رسميّاً أو سواه، وِفق ما يقتضي تيسير أعمالها.
6. تنتدب الهيئة العامّة، أحد أعضائها، ليكون مسؤولاً عن توثيق بروتوكولات جلساتها.
7. يُمكن للهيئة العامّة أن تشكِّل لجاناً، من أعضائها، لدراسة ومتابعة قضايا وملفاتٍ محددةً.
8. تنشئ الهيئة العامة صفحة أو مدونة تفاعلية لتغطية نشاطاتها والتفاعل مع الجمهور، يُشرف عليها أحد أعضائها.
9. تتّخِذ الهيئة العامّة قراراتِها بالتصّويت وبأكثريّة النصف زائد واحد.
10. قرارات الهيئة العامّة ملزمة لكل اللجان المركزيّة والأطر التمثيليّة لأولياء الأمور، ويمكن الاعتراض عليها، بطلب من إحدى اللجان المركزية، لإعادة فتح النقاش وإعادة التصويت.
11.  تغيير أو تعديل أو إضافة أو حذف أيّ بند في هذا الميثاق يتطلّب أغلبيّة ثلثي أعضاء الهيئة العامّة.

12. في بداية كل عام دراسيّ، ومع تشكيل الهيئة العامّة الجديدة، تقوم الهيئة القديمة بنقل ملفاتها وتقاريرها وبروتوكولات جلساتها إلى الهيئة الجديدة.

• المبادئ الميثاقية:

 

1. المهام التي تتصدّى لها الهيئة العامّة، بالدرجة الأولى، لها صبغة عموميّة تتّصل بالمؤسسة والعمليّة التعليميّة برمّتها وبالقضايا القيميّة والجوهريّة التي تشمل كافّة المدارس، من هنا يقتضي العمل في الهيئة العامّة قدراً كبيراً من الجديّة والمسؤوليّة والالتزام.
2. التنسيق والتشاور والدراسة المتأنّية والعمل الجماعيّ والحوار الديمقراطيّ هي الآليّة التي تعتمدها الهيئة العامّة في معالجة كافة القضايا وصولاً إلى اتّخاذ القرارات.
3. تعمل الهيئة العامّة على تعميم الوعي لدى أعضائها وعند الأهالي، والمجتمع عموماً، بضرورة الانخراط والتفاعل والمساهمة، حيثما أمكن، في ثنايا العمليّة التعليميّة بكلّ تفاصيلها وبرامجها وأهدافها، وتزويد الأهل بالمعطيات الحقيقة لسيرورات العملية التعليمية والتربوية.
4. العملية التعليمية -التربويّة، بمعناها العميق، هي تطوير وتحديث للمجتمع، وعليه فإن الهيئة العامّة تنظر إلى الجوانب التربوية والقيم المضمّنة في البرامج المعتمدة في مدارسنا بكثير من الأهمية؛ لوجوب إدراجها في سياق العلاقة مع المجتمع وقيمه وإجماعاته وصورته عن ذاته وتعريفه الحرّ لنفسه، وليس في سياق العلاقات التقنية والإجرائية مع الموظفين والجهاز البيروقراطي التابع للمؤسسات الحكومية.
5. تولي الهيئة العامّة أهميّة بالغة للبرامج والفعاليّات اللامنهجيّة ومختلف الأنشطة التطوعيّة، البحثيّة، البيئيّة، الرياضيّة، الثقافيّة، الفنيّة وسواها ممّا يُصنّف خارج المنهاج التعليمي الأساسي لاعتبارين: الأول أن هذه البرامج تتطلب، قانونيّاً وبالضرورة، موافقة لجان أولياء قبل اعتمادها، والثاني أنها مبنيّة على ديناميكيّة تراكميّة تؤدّي الى تحوّلات عميقة في بنية الشخصيّة وفي منظومة القيم والثقافة والتفضيلات وصورة الذات ومفاهيم الهويّة الفرديّة والجمعيّة وما يُشتقُّ عنها من التزامات وانتماءات.
6. تصرّ الهيئة العامة على أن تكون المدارس “مناطق منزوعة السياسة” ولا تقبل، بتاتاً، كلّ وأيّ برامج محمّلة على منصّات أيديولوجيّة وأجندات سياسيّة أو طائفيّة، لا سيما ما يهدف منها إلى إدخال معايير الخدمة المدنيّة في مفاصل العمليّة التربويّة، وتالياً إلى هندسة وعي وهويّة جديدين، بمعزل عن الإجماعات العموميّة لأهالي الجولان.
7. تعمل الهيئة العامّة على استحداث آليات للمشاركة والتفاعل مع الجهات الفاعلة في العمليّة التعليميّة؛ الهيئات التدريسيّة، الإدارات، الأهالي، قسم التربية وقسم الفعّاليات اللامنهجيّة لمتابعة البرامج من البدايات والنقاش والنقد والرقابة والمساءلة والمساهمة في تحديد المضامين والقيم والأهداف.
8. تعمل الهيئة العامّة على تقديم دراسات ومقترحات لتوسيع طيف المسارات التعليميّة وشمولها، إلى جانب المواضيع العلميّة، المواضيع الأدبيّة، الاجتماعيّة، الفنيّة والإبداعيّة بمختلف تلويناتها، ما يسمح بتطوير إبداعات أبنائنا في مجالات جديدة.
9. تطمح الهيئة العامّة إلى تطوير آليّات عملها ومراكمة خبراتها كي تتمكّن من المساهمة بدفع العمليّة التعليميّة والتربويّة إلى أفضل المستويات.
10. تتلخّص رؤية الهيئة العامّة للجان أولياء الأمور بسعيها إلى النهوض بعمليّة تعليميّة حديثة متقدّمة وفعّالة، وتربية تبني على القيم الإنسانيّة الرفيعة.

بدون تعليقات

اترك رد