bg-1920-1080

بعد انقطاع دام أكثر من عام لموقع “بلدي” بسبب ظروف خارجة عن ارادته، يعود الموقع بإطلالته الجديدة ليواكب أبرز الأحداث في الجولان السوري المحتل بشكل خاص والعالم بشكل عام.

وإيمانا منا ان الإعلام سلاح فعال في توجيه وتوعية المجتمع بوجه من يتربص ويخطط المكائد للنيل من الارث والمخزون الثقافي والوطني لهذا المجتمع المعطاء وبالأخص شريحة الشباب. ارتأينا من خلال الانطلاقة التي تصادف في الذكرى ال 70 لجلاء المستعمر الفرنسي عن سورية بعد انطلاق الثورة السورية الكبرى التي قادها الثائر سلطان باشا الاطرش التأكيد مجددا على الامور التالية:

اولا: يؤكد موقع بلدي ان نبضه ونصه ووجهته ستبقى على الدوام قلب العروبة النابض الوطن الام سورية وسيضبط عقارب ساعته حسب توقيت أقدم عاصمة في التاريخ دمشق.

ثانيا: يشدد موقع بلدي على تمسكه بالوثيقة الوطنية التي نصها اهالي الجولان المحتل رفضا لقانون “ضم” الجولان ورفضا لأخذ الجنسية الاسرائيلية ويعتبرها المرجعية الوحيدة لتوجهات الموقع.

ثالثا: موقع بلدي لا يعترف بشرعية الاحتلال على اراضي الجولان المحتل ويؤكد على ضرورة التمسك بالهوية العربية السورية التي تمثل تاريخنا النضالي الذي دافع عنه اهالي الجولان المحتل وقدموا تضحيات جسام لتعزيز انتمائهم الوطني.

رابعا: يبتعد موقع بلدي عن لعبة المصطلحات في النصوص والتعاريف وسيسمي الأمور بمسمياتها على سبيل المثال وليس للحصر ان الاحتلال كلمة رديفة للجولان.

واخيرا وليس اخرا يهمنا سماع اقتراحاتكم وملاحظاتكم، ويسعدنا التعاون مع كل من لديه الرغبة بنشر خبر او تقرير يعتقد انه يستحق ان يُطلع الاخرين عليه، ونرحب بمواد اخبارية او صور وفيديو لحالات خاصة داخل قرانا على كافة الاصعدة، او أحداث لها طابعها المميز تحصل بالصدفة او تكرر على مدار الساعة. كما سيهتم موقع “بلدي” من خلال لجان أولياء الأمور، بالتفاصيل الجدير نشرها لطلابنا الأعزاء في مدارسنا.

اخيرا اتقدم بالشكر الى ابن بلدي مصمم الموقع “أيمن طحان” على الجهد الكبير الذي بذله لتقديم الافضل.