رسالة من الاسير العربي السوري  صدقي سليمان المقت من خلف القضبان ..معزيا بالشهيد القائد عصام زهر الدين

401

إن جيشاً يقاتل كبار قادتة في الخطوط الامامية لمدة تزيد عن سبع سنوات ويستشهدون جيش منتصر لا محال وان شعباً يودع احد كبار قادتة ورموزه بزغاريد وفخر والاعتزاز لهو شعب جدير بلحياة .
ايها الاهل ايها الاحباء بكل فخر واعتزاز ونحن نودع القائد الكبير والشهيد البطل اللواء عصام زهر الدين …
نجدد العهد والقسم بأن نواصل معركة الدفاع عن سورية وترابها نعاهدك ايها الشهيد البطل بان نحمل بيد ذات العلم الذي حملته ونحمل باليد الثانية ذات البندوقية التي حملتها وان نلبس ذات الباس العسكري الذي تعطر بتراب الوطن وتطهر بدمائك الزكية … وان نواصل الزحف من الميادين الى البو كمال بسحق ما تبقى من عصابات الغدر والخيانه والاجرام ومن هناك سنعلن بصوتك انتصار سورية …
ان الشهيد القائد اللواء عصام زهر الدين وبذات الحظة التي ستعلن دمائه الطاهرة على ارض دير الزور الغالية فأنه كتب بدمانه تاريخ سورية الحديث وانتصارها الاسطوري على
عصابات الغدر والخيانه والتكفيري .،.
ان سورية منتصرة بذات التضحيات وبهذة الدماء الطاهرة …
سورية منتصرة بشعبها وجيشها ورئيسها القائد الرمز بشار الاسد …
عاشت سورية عاش الجيش العربي السوري عاش الحرس الجمهوري …
مع تحيات الاسير العربي السوري
صدقي سليمان المقت
في سجون الاحتلال الصهيوني
سجن النقب
20:10:2017

بدون تعليقات

اترك رد