جماهير الداخل الفلسطيني تطلق صرخة تنديد بالعدوان على اليمن وتدعو لإنقاذ أطفاله من الموت ووأد الفتنة

33
نظمت اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري وقيادته الوطنية في الداخل الفلسطيني، اليوم السبت (2/12) وقفة رفع شعارات وتظاهرة تضامنية مع اليمن وشعبه الذي يتعرض لعدوان همجي مستمر وأطفاله الذين يتهددهم الموت نتيجة الأمراض الناتجة عن القصف والعدوان الذي تقوم به السعودية وحلفاؤها بدعم من الامبريالية الأمريكية، وذلك في بلدة كفرياسيف في الجليل الغربي، شارك فيها العشرات من مختلف القرى والبلدات العربية في الداخل. ورفع المتظاهرون أعلام اليمن والعراق وسوريا وفلسطين الى جانب الشعارات المنددة بالعدوان السعودي الاماراتي الصهيو امبريالي الهمجي على اليمن وشعبه وأطفاله العزل، وطالب المتظاهرون بايقاف تلك الحرب العدوانية والحصار الاجرامي على اليمن. كما وجه المتظاهرون التحية لسوريا قيادة وجيشا وشعبا على انتصارهم الساحق على داعش والتنظيمات الظلامية الارهابية وطردهم من الأراضي السورية. ووجه المتظاهرون نداء للفصائل اليمنية التي تتصدى ببسالة للعدوان الهمجي بأن تفوت الفرصة على المتآمرين وتعمل على وأد أي فتنة داخلية بين الأشقاء خاصة في هذه الظروف الصعبة، والحفاظ على تماسكهم من أجل التصدي للعدوان الغادر. هذا وعبر المئات من الجمهور عن تأييده للتظاهرة خلال مرورهم من أمامها، كما حظيت بتغطية وسائل اعلام خارجية.

بدون تعليقات

اترك رد