بالحسرة والألم الجولان المُحتل يأبّن الفقيدة غنوة شعلان

15613
أُقيم في الجولان المُحتل في قرية عين قنية موقف تأبيني للفقيدة غنوة شعلان التي وافتها المنية في بلدة أشرفيّة صحنايا بعد صراع مع مرض عضال ألمّ بها .
وقد شارك المئات بموقف التأبين وقد تحدّث الشيخ أبو صخر عاطف شعلان عن مناقب الفقيدة التي نهلت في مدارس الوطن الأم سوريا ووصلت إلى مراتب عليا من التحصيل العلمي , مما أهّلها لتقدّم أسما رسالة وهي التربية والتعليم لطلائع المستقبل .

موقع بلدي يتقدّم من أسرة آل شعلان بالتعازي ويتمنّى للفقيدة الرحمة والسلوان .

بدون تعليقات

اترك رد