الموت يغيّب الفنانة هالة حسني عن خمسة وسبعين عاماً بعد مسيرة حافلة في 150 عملاً فنياً

980

دمشق-سانا

غيّب الموت مساء أمس الفنانة السورية هالة حسني عن عمر ناهز الخامسة والسبعين عاما إثر معاناة طويلة مع مضاعفات مرض السكري.

وكانت الفنانة الراحلة توقفت عن الظهور على الشاشة بعد مشاركتها في مسلسل مرايا نتيجة لظروفها الصحية واقتصر ظهورها في الفترة الأخيرة على تمثيليات إذاعية فضلا عن مشاركتها في زيارة عوائل شهداء وجرحى الجيش العربي السوري.

يشار إلى أن حسني من مواليد دمشق 1942 حاصلة على دبلوم في الاقتصاد والسياسة من ألمانيا في مسيرتها الفنية أكثر من 150 عملا فنيا بدءا من المسرح في أوائل سبعينيات القرن الماضي مع المسرح القومي السوري منها “المهرج” و”مهاجر برسبان” وفي أفلام المؤسسة العامة للسينما والقطاع الخاص أمثال “أموت مرتين وأحبك” و”أحلام مدينة”.

أما أولى مشاركات الراحلة في الدراما السورية فكانت في مسلسل فوزية الذي أنتج عام 1976 لتنطلق بعدها في العشرات من الأعمال من “الأجنحة” و”قلوب دافئة” و”البناء رقم 22″ و”حارة نسيها الزمن” و”خلف الجدران” و”أهلا حماتي” و”المحكوم” و”دنيا1″ و”أمانة في أعناقكم” و”أشواك ناعمة” و”جرن الشاويش” وغيرها إضافة إلى مشاركتها شبه المستمرة في كل سلسلة مرايا مع الفنان الكبير ياسر العظمة كما امتلكت صوتا جميلا ساعدها على أداء أغان في بعض أعمالها.

بدون تعليقات

اترك رد