الأطباء في الداخل الفلسطيني يتضامنون مع الأسرى المضربين عن الطعام

697

موقع بلدي

لا يزال اضراب الكرامه مستمرا لليوم السابع والعشرينَ على التوالي وسطَ تصعيدٍ من قبل مصلحة السجون الصهيونية ضد الاسرى المضربين عن الطعام لنيل ابسط حقوقهم

نقابة ولجان الاطباء في الداخل الفلسطيني ومنظمة الاطباء لحقوق الانسان وجمعية اطباء الاسنان نظموا اعتصاماً في مدينه الناصر رفضاً لسياسة الاطعام القسري التي يهدد بها المسؤولون عن ادارة السجون لكسر معركة الامعاء الخاوية .

عملية الإطعام القسري تتم عن طريق ادخال أنابيب عبر أنف المضرب عن الطعام لتصل الى معدته بالقوة بعد تكبيل الأسير.، ويتم ذلك مرارا وتكرارا عند كل “وجبة ” مما يخلف اضرارا جسديه ونفسيه .

تحدي واضح بين الاسرى الابطال والجلاد في معركة يبحث المضربون في ثناياها عن بعض الانسانية والحياة الكريمة فهم ماضون نحو الشهادة او النصر.

يؤكد الاطباء المشاركون دخول الاسرى مربع الخطر وضرورة تسارع التحرك الشعبي والدولي لانقاذ حياتهم.

– صور من الإعتصام:

بدون تعليقات

اترك رد